الفرق بين Web 1.0 و Web 2.0 و Web 3.0

كثر الكلام مؤخراً عن تقنيات Web3.0 و التي اشتهرت بشكل كبير في مواقع تواصل إجتماعي و الإعلام و غيرها.
في هذا المقال ستتعرف على تقنيات الويب الثلاثة Web1.0 و Web2.0 و Web3.0.


الفرق بين التخزين المركزي و اللامركزي

  • تخزين مركزي:يقصد به تخزين البيانات في قاعدة بيانات واحدة بحيث يتمكن مالكها من التحكم بها وإستخدامها كما يريد.
  • تخزين لا مركزي: يقصد به توزيع البيانات عبر شبكة من العقد ذاتية الحكم لا أحد يستطيع التحكم بها لأنها ليست تابعة لمركز معين أو مؤسسة عالمية معينة.


الويب 1 (Web 1.0)

عصر الويب 1 يعتبر أول تطور لشبكة الويب. في هذا العصر كانت المواقع الإلكترونية عبارة صفحات ثابتة (Static Pages) حيث أن مطور الموقع وقتها كان هو نفسه منشئ المحتوى المعروض فيه. و في هذه المرحلة كان المستخدم مجرّد مستهلك لهذه المواقع فهو يستطيع مشاهدة محتواها و لكنه غير قادر على التفاعل, الإضافة و التعديل عليها.

في هذه المرحلة كانت المواقع تُستضاف على الحواسيب الخاصة بالمطورين, و كان لا يمكن الوصول إليها إلا من خلال معرفة عنوان (IP) الأجهزة الموجودة عليها.



الويب 2 (Web 2.0)

في عصرنا الحالي, تسود تقنيات الويب 2 بشكل واسع فجميع منصات التواصل الإجتماعي و المواقع مثل فيسبوك, تويتر, جوجل, أمازون و غيرها تستعمل هذه التقنية. إن هذا النوع هو مركزي أي يعود لشخص معين.

المميز بهذه التقنيات أن المستخدم ليس مجرد مستهلك يقصر دورة على مشاهدة المحتوى فهو قادر على التفاعل معه, التعديل عليه و إنشاء محتوى آخر إلخ.. فمثلاً في منصة فيسبوك لا يقتصر دورك على القراءة فقط بل بإمكانك كتابة منشور و مشاركته و التفاعل مع منشورات الآخرين أي أنك لست مستهلك فقط بل صانع محتوى أيضاً. مع الإشارة إلى أن منشورك ليس ملكاً لك بل لشركة فيسبوك التي تملك صلاحيات عليها. كذلك في يوتيوب تعتبر جميع منشوراتك ملك لشركة جوجل.


عيوب الويب 2

  1. لإستخدام هذه المنصات عليك الموافقة على جميع شروط الإستخدام و إن كان من بينها تقديم معلومات خاصة عنك.
  2. يتم تسجيل كل تحركاتك وتفاعلاتك بشكل كامل.
  3. لا تستطيع التحكم في البيانات التي تنشئها على المنصة.
  4. لا تحصل على عائد مالي مقابل المحتوى الذي تقدمه.
  5. حسابك و جميع بياناتك عليه عرضة للإختراق.
  6. بيع البيانات الحساسة الخاصة بك وجميع تحركاتك للمعلنين من أجل التسويق المستهدف.

عمد المتخصصين في أمن المعلومات لحل المشاكل المذكورة أعلاه و غيرها من المشاكل الأخرى. و بهذا ظهرت تقنيات ويب 3 التي تعالج هذه المساوئ.



الويب 3 (Web 3.0)

كانت هذه التقنيات نقلة مميزة, بحيث أصبحت المعلومات تُعالج بإستخدام تقنيات الذكاء الإصطناعي فأصبح الإستعمال أكثر أماناً و بإستقلالية أكبر.


مميزات الويب 3

  1. لا مركزي: أي أنه يعمل على نموذج نظير إلى نظير (مستخدم --> موزع) و لا يمكن لأي كيان أن يتخذ قراراً بشكل مستقل.
  2. مجهول: مما يعني أن هويتك ليست ذات أهمية كبيرة لإستخدام النظام و بالتالي أنت في أمان.
  3. خالي من التأثير و السيطرة.
  4. يمكن تحقيق الدخل منه بسهولة: مما يعني أن الجميع يكافأ لكونه جزءاً من النظام الأساسي.

عيوب الويب 3

  1. بما أنها تقنيات حديثة فستعاني من صعوبة في إيجاد حل للمشكلة التي تواجهك.
  2. يصعب عليك الحصول على وظيفة أثناء مرحلة التعلم، الكثير من الشركات تبحث عن مطورين يحملون منصب Senior.

يمكنك التخفيف من هذه المشاكل بسهولة من خلال الإنضمام لمجتمعات و بناء علاقات قوية أثناء مرحلة التعلم على منصات مثل Discord.


خلاصة

تقنيات Web3.0 ليست بديل نهائي لتقنيات Web2.0 و لكنها عالجت بعض المشاكل فيه.

ظهور تقنيات Web3.0 لا يعني نهاية تقنيات Web2.0 فأكثر الشركات في عصرنا الحالي تستعملها. و لكن تعلم Web3.0 هو أكبر إستثمار تقدمه لنفسك من أجل المستقبل.
مثال على ذلك قبل أعوام كان شراء العملات الرقمية و التداول بها مثل البتكوين و غيرها فكرة غريبة و غير منتشرة مقارنة باليوم, رغم هذا فهي عملة المستقبل. كذلك الأمر بالنسبة لتقنيات Web3.0 قد تكون تقنيات المستقبل.


إذا كان لديك أي أسئلة، فلا تتردد في طرحها في التعليقات و على مجتمع PureCommunityDAO في تويتر أو Discord


آخر تحديث: 7-3-2022

الكاتب

Khairallah AL-Awadhi

أعمل على توثيق رحلتي في كل جديد اتعلمه، أحب صناعة المحتوى، والبناء في الأماكن العامة.

تعليقات 3

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول حتى تتمكن من إضافة تعليق أو رد.

تقييم المقال

لم تقم بتقييم المقال بعد!

الدورات

أدوات مساعدة

أقسام الموقع

دورات
مقالات كتب مشاريع أسئلة