تعرف على الحوسبة السحابية

الحوسبة السحابية (Cloud Computing) أو ما يسمى بالكلاود, هي تقنية منتشرة جداً في وقتنا الحالي و من المهم أن يكون لديك معرفة عامة بها إذا كنت مهتماً بالمجال التقني و علوم الحاسوب.

في هذا المقال سنشرح مفهوم الحوسبة السحابية, البنية التي تقف وراء عملها و أمثلة لخدمات تعتمد عليها.


مفهوم الحوسبة السحابية

تتيح الحوسبة السحابية نقل عبئ المهام المعتادة التي تقوم بها على جهازك الخاص سواء كنت تستخدم حاسوب مكتبي، حاسوب محمول، هاتف ذكي إلى السحابة لكي تتحمل السحابة عبئ تنفيذها كلياً أو جزئياً من ناحيتَي المعالجة و التخزين حيث أنه يكون لجهازك الخاص وصول إلى السحابة للإستفادة من مواردها الحاسوبية لتأدية مهام مختلفة، و هذا رسم توضيحي للعملية:

شرح للمصطلحات:

المعالجة (Processing): هي ببساطة العملية التي يتم عن طريقها تشغيل أي برمجية، مثلاً عند تشغيلك برنامج Word و بدء الكتابة فيه فكل هذا يتم عبر عمليات معالجة ينفذها الحاسوب.

التخزين (Storing): هي عملية تخزين أي بيانات في حاسوبك بشكل دائم، مثلاً عند تحميلك لبرنامج Word و قيامك بتثبيته فإنك قمت هنا بتخزينه في الحاسوب و أيضاً عند إنتهائك من كتابة مستند به و قمت بالإحتفاظ به فإنك قمت بتخزينه كملف.


بنية السحابة

السحابة في الحوسبة السحابية هي عبارة عن أجهزة حواسيب لكنها ليست أجهزة الحواسيب الشخصية المعتادة بالطبع بل هي أجهزة خاصة مصممة لتعمل كخادم (Server) و تتضمن إختلافات من ناحية العتاد (Hardware) عن الحواسيب الإعتيادية، و الإختلافات هي كالتالي:

معالج (Processor) بقدرة تعدد مهام أكبر بكثير مع تحمله الإشتغال تحت الضغط بشكل دائم (24 ساعة/ 7 أيام) وغالبا ما يكون هناك معالجين في الجهاز الواحد.

ذاكرة عشوائية (RAM) بأحجام أكبر بكثير مع قدرتها على تصحيح أي تلف بيانات في حال حصوله.

أقراص تخزين (Hard Drive) بأعداد أكثر و أحجام تخزين أكبر بكثير مع إستخدام تقنية RAID فيها لتلافي مشاكل تعطل أقراص التخزين لأنها تسمح بتخزين نفس البيانات على أكثر من قرص تخزين واحد.

لا تتطلب توافرها على كروت شاشة بشكل عام لكن توجد خدمات سحابية تتطلب توفرها لذلك توجد أجهزة مزودة بكروت شاشة أيضاً.

يتم تجميع كل جهاز منها بحيث يكون كل جهاز واحد فوق الآخر ضمن صندوق كبير ومع العشرات أو حتى المئات من هذه الصناديق في مكان مجهز لإحتوائها يكون لدينا ما يسمى بمركز البيانات (Data Center).


توجد عدة شركات تمتلك مراكز بيانات سحابية تقوم بتأجير مساحات سحابية منها بموارد عتادية محددة يطلبها مقدمي الخدمات السحابية وغيرهم، ومن أشهر هذه الشركات:

  • شركة أمازون عبر منصتها AWS.
  • شركة مايكروسوفت عبر منصتها Microsoft Azure.
  • شركة جوجل عبر منصتها Google Cloud.


أمثلة لخدمات تعتمد على الحوسبة السحابية

هذه بعض من الخدمات المقدمة و التي تعتمد على الحوسبة السحابية و يوجد غيرها الكثير من أنواع الخدمات و أنواع الإستخدامات.

 

1- خدمات التخزين السحابي

هي خدمات تسمح للمستخدمين بتخزين ملفاتهم الشخصية مهما كان نوعها في السحابة مع إمكانية الولوج إليها من أي جهاز متصل بالإنترنت حيث أنها تعطيهم مساحة تخزينية محددة وواجهة للوصول إليها بحساب خاص بهم، و من هذه الخدمات نذكر: Google Drive و OneDrive و Dropbox.

 

2- خدمات اللعب السحابي

يتطلب تشغيل الألعاب (بإستثناء ألعاب الهواتف الذكية) التوفر على جهاز ألعاب منزلي مثل PlayStation و XBox أو توفر الحاسوب الشخصي على مواصفات عالية تكفي لتشغيلها، لكن مع اللعب السحابي تتكفل السحابة بتشغيل اللعبة و أيضا تخزين التقدم فيها، حيث يمكن للمستخدم بحاسوبه عادي المواصفات أو حتى هاتفه الذكي أو تلفازه الذكي تشغيل أي ألعاب مهما كانت تتطلب مواصفات عالية و لكن يجب أن تتوفر سرعة إتصال إنترنت عالية للحصول على تجربة لعب عادية و سلسة، و من هذه الخدمات نذكر: Google Stadia و xCloud.

 

3- خدمات لتقديم قوة معالجة سحابية كبيرة

تتطلب بعض المهام التي تؤدى بواسطة الحاسوب قوة معالجة كبيرة في الجهاز لتنفيذها أو تنفيذها بسرعة معقولة وهو مايتطلب إقتناء أجهزة بمواصفات عالية جداً بالإضافة إلى كلفة صيانتها وتحديثها، لكن تتوفر بفضل الحوسبة السحابية خدمات للعديد من المجالات بهذا الخصوص و بتكلفة أقل و ذلك بتوفير مساحات سحابية عالية المواصفات من ناحية المعالجة.

مثلاً لدينا عملية التصيير (Render) و هي عملية الإخراج النهائي للأعمال مثل أفلام الأنيميشن إلخ…

هذه الأعمال تتطلب قوة معالجة كبيرة لتنفيذها خصوصاً إذا كان حجم العمل كبيراً، و لكن مع الخدمات السحابية المتخصصة يمكن رفع العمل المنتهي إنجازه للسحابة للقيام بعملية تصيير له بسرعة فائقة.

و أيضاً بالنسبة للعلماء الذين يقومون بتجارب و أبحاث تتطلب قوة معالجة كبيرة يلزم لأجلها إقتناء أجهزة بمواصفات عالية جداً، و لكن مع الحلول السحابية يمكنهم إستئجار مساحات سحابية قوية لتأدية مهامهم.

و يوجد غير هذين المثالين الكثير من المجالات التي تتطلب قوة معالجة كبيرة و توفر لها الحوسبة السحابية حلولاً بتكلفة أقل من تكلفة إمتلاك أجهزة خاصة. 

يمكنك طرح أي سؤال بخصوص الموضوع في قسم التعليقات.

 

المراجع و المصادر

الصورة الثانية من الموقع التالي: https://www.tigoune.com.co/b2b/cloud


يتضمن: Cloud

آخر تحديث: 22-12-2021

الكاتب

Mohammed Alqalaluzi

مصمم تطبيقات و مواقع، ومصمم جرافيك. مهتم بعلوم الحاسوب، ويهمني إثراء المحتوى العربي.

تعليقات 1

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول حتى تتمكن من إضافة تعليق أو رد.

تقييم المقال

لم تقم بتقييم المقال بعد!

الدورات

أدوات مساعدة

أقسام الموقع

دورات
مقالات كتب مشاريع أسئلة